موقع فدرالية جمعيات أولياء التلاميذ

موقع يهتم بانشغالات أولياء التلاميذ

اهلا وسهلا بضيوفنا الكرام فليكن شعارنا جميعا : فلنتجند من أجل منظومة تربوية أصيلة وعصرية ندعو الجميع لاثراء منتدانا بالمواضيع البناءة و الاقتراحات الهادفة بعض المقتفات من القانون التوجيهي الخاص بالتربية وهي:المادة 94: يقوم الأولياء في إطار التكامل بين الأسرة والمدرسة بمتابعة تمدرس أبنائهم والمواظبة عليه المادة 95: يجب على المؤسسة اطلاع الأولياء قصد تمكينهم من أداء الدور المطلوب منهم خاصة على ما يلي : - جدول التوقيت المقرر للتلاميذ والتغييرات التي قد تدخل عليه. - التغيبات والتأخرات والسلوكات التي تسجل عليهم - النتائج المدرسية التي يتحصلون عليها خلال عمليات التقييم التي تجرى عليهم. - برمجة النشاطات الثقافية والرياضية والترفيهية التي تنظم في فائدتهم. المادة 96: تنظم المؤسسة لقاءات دورية بين الأولياء والمعلمين والأساتذة هدفها إقامة حوار مباشر بين المدرسة والأسرة, وتلتزم الأطراف المذكورة بالمشاركة فيها بما يخدم مصلحة التلاميذ ويرفع المردود المدرسي. المادة 98: تبادر إدارة المؤسسة إلى اتخاذ التدابير اللازمة لتسهيل إنشاء جمعية أولياء التلاميذ باعتبارها الإطار المفضل للربط بين الأسرة والمدرسة وتدعيم العلاقة بينهما. المادة 99: تساهم جمعية أولياء التلاميذ في إطار الأحكام القانونية والتعليمية السارية في تقديم الدعم المعنوي والمادي للمؤسسة. المادة 101: تشارك جمعية أولياء التلاميذ في المساعدة المعنوية للمؤسسة على معالجة المعضلات وتذليل الصعوبات التي قد تحول دون مزاولة التلاميذ لأنشطتهم المدرسية بصفة طبيعية

استحداث "بكالوريا مهنية" وتأجيل تقويم برامج الثانوي(نقلا عن جريدة الشروق اليومي)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

أعلن، وزير التربية الوطنية، بابا أحمد عبد اللطيف، ضرورة التركيز على تقويم "التعليم الإلزامي" أي برامج الطورين الابتدائي والمتوسط كأولوية، فيما سيتم تأجيل تقويم برامج الطور الثانوي، إلى غاية وصول تلاميذ الإصلاح إلى السنة ثالثة ثانوي. مؤكدا العمل على تخفيف البرامج، وتكوين المكونين والأساتذة وحل مشكل الاكتظاظ بالمؤسسات التربوية.
ودعا، المسؤول الأول عن القطاع، خلال إشرافه على الندوة الوطنية حول التقويم المرحلي للتعليم الإلزامي، بحضور مدراء التربية بالولايات، نقابات التربية المستقلة، وممثلي فيدرالية جمعيات أولياء التلاميذ، إلى ضرورة المساهمة في تقييم الإصلاحات، من خلال تحديد نقاط القوة والضعف، مجددا تأكيده بأن عملية التقييم ليست تراجعا عن الإصلاح الذي تبنته الوصاية سنة 2003، من حيث المبدأ والهدف.
وشدد، وزير التربية الوطنية، أنه في الظرف الحالي لا بد من التركيز على تقويم البرامج في الطورين الابتدائي والمتوسط فقط، من خلال العمل على تخفيفها، مع تأجيل تقويم برامج الطور الثانوي وذلك إلى غاية وصول تلاميذ الإصلاح إلى السنة ثالثة ثانوي، على اعتبار التلاميذ الذين التحقوا في سنة 2003، داعيا إلى أهمية إيجاد الحلول لظاهرة التسرب المدرسي، وتجهيز المخابر، والاكتظاظ بالمؤسسات التربوية خاصة على مستوى أقسام السنة أولى ثانوي، وكذا مشكل التأطير البيداغوجي والعلمي، الذي لا تزال تعاني منه العديد من الولايات خاصة في مادتي الرياضيات بكافة الولايات واللغات بالمناطق الداخلية.
وقال، بابا أحمد عبد اللطيف، إنه إذا تمكنا من تخفيف برامج الطورين الابتدائي والمتوسط وتكوين المكونين والأساتذة والمعلمين، فإننا نكون قد حققنا خطوة جد هامة نحو الأمام، وذلك بإشراك كافة الفاعلين في المجال التربوي. مشيرا بأن الندوات ستعقد على مستوى المؤسسات التربوية ابتداء من اليوم.
ومن جهته، طالب المجلس الوطني المستقل لأساتذة التعليم الثانوي والتقني الموسع، على لسان مكلفه بالإعلام والاتصال مسعود بوديبة، باستحداث بكالوريا التعليم المهني، من خلال الاستعانة بالثانويات التقنية واستغلالها في التعليم المهني، لتمكين التلاميذ الناجحين من استكمال دراستهم العليا بالجامعات.


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى