موقع فدرالية جمعيات أولياء التلاميذ

موقع يهتم بانشغالات أولياء التلاميذ

اهلا وسهلا بضيوفنا الكرام فليكن شعارنا جميعا : فلنتجند من أجل منظومة تربوية أصيلة وعصرية ندعو الجميع لاثراء منتدانا بالمواضيع البناءة و الاقتراحات الهادفة بعض المقتفات من القانون التوجيهي الخاص بالتربية وهي:المادة 94: يقوم الأولياء في إطار التكامل بين الأسرة والمدرسة بمتابعة تمدرس أبنائهم والمواظبة عليه المادة 95: يجب على المؤسسة اطلاع الأولياء قصد تمكينهم من أداء الدور المطلوب منهم خاصة على ما يلي : - جدول التوقيت المقرر للتلاميذ والتغييرات التي قد تدخل عليه. - التغيبات والتأخرات والسلوكات التي تسجل عليهم - النتائج المدرسية التي يتحصلون عليها خلال عمليات التقييم التي تجرى عليهم. - برمجة النشاطات الثقافية والرياضية والترفيهية التي تنظم في فائدتهم. المادة 96: تنظم المؤسسة لقاءات دورية بين الأولياء والمعلمين والأساتذة هدفها إقامة حوار مباشر بين المدرسة والأسرة, وتلتزم الأطراف المذكورة بالمشاركة فيها بما يخدم مصلحة التلاميذ ويرفع المردود المدرسي. المادة 98: تبادر إدارة المؤسسة إلى اتخاذ التدابير اللازمة لتسهيل إنشاء جمعية أولياء التلاميذ باعتبارها الإطار المفضل للربط بين الأسرة والمدرسة وتدعيم العلاقة بينهما. المادة 99: تساهم جمعية أولياء التلاميذ في إطار الأحكام القانونية والتعليمية السارية في تقديم الدعم المعنوي والمادي للمؤسسة. المادة 101: تشارك جمعية أولياء التلاميذ في المساعدة المعنوية للمؤسسة على معالجة المعضلات وتذليل الصعوبات التي قد تحول دون مزاولة التلاميذ لأنشطتهم المدرسية بصفة طبيعية

بعد فضيحة معاناة نوابغ الجزائر التي فجرتها “البلاد” : بابا أحمد يوفد لجنة تحقيق لثانوية الرياضيات بالقبة(نقلا عن جريدة البلاد)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

سارع وزير التربية الوطنية عبد اللطيف بابا أحمد إلى إيفاد لجنة وزارية إلى ثانوية الرياضيات بالقبة للوقوف على النقائص والمشاكل التي يعيشها نوابغ الجزائر المتمدرسون بالثانوية والتي فجرها أولياء التلاميذ بعد التقرير الأسود الذي أرسله هؤلاء للوصاية ووعدت اللجنة بإنهاء المشاكل والصعوبات التي يعيشها هؤلاء في ظرف اليومين المقبلين بعدما تطرقت “البلاد” لها.
تنقلت صباح أمس لجنة وزارية يرأسها مدير التربية لوسط العاصمة أوفدها وزير التربية الوطنية عبد اللطيف بابا أحمد إلى ثانوية الرياضيات بالقبة للوقوف على التجاوزات والمشاكل التي يعيشها نوابغ الجزائر الذين يزاولون دراستهم بالثانوية الجديدة للرياضيات والتي فتحت أبوابها سبتمبر الماضي.
من خلال تقرير أسود حول الوضعية المزرية التي يعيشونها سواء من الناحية البيداغوجية أو الاجتماعية أرسله الأولياء إلى الوزير بابا أحمد وكانت “البلاد” قد تلقت نسخة منه وتطرقت إلى القضية وتعمل اللجنة حاليا، حسب مصادرنا، على إحصاء المشاكل التي تتواجد بالمؤسسة والتي يعاني منها تلاميذ الامتياز، وستطرح على مكتب بابا أحمد في ظرف يومين، وقد طمأنت وزارة التربية الوطنية التلاميذ وأولياءهم بأن المشاكل المطروحة حاليا سيتم القضاء عليها، وأن أبناءهم سيتمدرسون في ظروف جيدة.
يذكر أن أولياء تلاميذ ثانوية الرياضيات بالقبة راسلوا الوزير بابا أحمد نهاية الأسبوع الماضي، وقدموا له تقريرا حول وضعية التمدرس والعيش في الثانوية التي تعرف بنظامها الداخلي، حيث أحصى الأولياء 14 مشكلا بيداغوجيا واجتماعيا، أدى بالبعض منهم إلى سحب أبنائهم الخميس الماضي.
حيث قام 10 أولياء بإخراجهم من المدرسة، فيما قرر البعض الآخر الانضمام اليهم، إلا أن الوزير سارع إلى تدارك الأمر ودعا الأولياء إلى التريث، مقابل حل جميع المشاكل المطروحة.
يذكر أن الثانوية الجديدة للرياضيات هي الأولى من نوعها في الجزائر والتي تخص التعليم التكنولوجي، تم فتحها سبتمبر الماضي وتعتبر أول سنة يدرس فيها التلاميذ الناجحون في شهادة التعليم المتوسط بامتياز، وتشترط أن يكون المقبول فيها تحصل على علامة 19 من 20 في مادة الرياضيات.
تجدر الإشارة إلى أن تسيير ثانوية الرياضيات بالقبة يعود لوزارة التربية الوطنية، حيث تكفلت بالعملية منذ فتح المؤسسة العام الفارط.
ك. ليلى

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى