موقع فدرالية جمعيات أولياء التلاميذ

موقع يهتم بانشغالات أولياء التلاميذ

اهلا وسهلا بضيوفنا الكرام فليكن شعارنا جميعا : فلنتجند من أجل منظومة تربوية أصيلة وعصرية ندعو الجميع لاثراء منتدانا بالمواضيع البناءة و الاقتراحات الهادفة بعض المقتفات من القانون التوجيهي الخاص بالتربية وهي:المادة 94: يقوم الأولياء في إطار التكامل بين الأسرة والمدرسة بمتابعة تمدرس أبنائهم والمواظبة عليه المادة 95: يجب على المؤسسة اطلاع الأولياء قصد تمكينهم من أداء الدور المطلوب منهم خاصة على ما يلي : - جدول التوقيت المقرر للتلاميذ والتغييرات التي قد تدخل عليه. - التغيبات والتأخرات والسلوكات التي تسجل عليهم - النتائج المدرسية التي يتحصلون عليها خلال عمليات التقييم التي تجرى عليهم. - برمجة النشاطات الثقافية والرياضية والترفيهية التي تنظم في فائدتهم. المادة 96: تنظم المؤسسة لقاءات دورية بين الأولياء والمعلمين والأساتذة هدفها إقامة حوار مباشر بين المدرسة والأسرة, وتلتزم الأطراف المذكورة بالمشاركة فيها بما يخدم مصلحة التلاميذ ويرفع المردود المدرسي. المادة 98: تبادر إدارة المؤسسة إلى اتخاذ التدابير اللازمة لتسهيل إنشاء جمعية أولياء التلاميذ باعتبارها الإطار المفضل للربط بين الأسرة والمدرسة وتدعيم العلاقة بينهما. المادة 99: تساهم جمعية أولياء التلاميذ في إطار الأحكام القانونية والتعليمية السارية في تقديم الدعم المعنوي والمادي للمؤسسة. المادة 101: تشارك جمعية أولياء التلاميذ في المساعدة المعنوية للمؤسسة على معالجة المعضلات وتذليل الصعوبات التي قد تحول دون مزاولة التلاميذ لأنشطتهم المدرسية بصفة طبيعية

80 بالمائة من تلاميذ النهائي يغادرون الثانويات مع نهاية الفصل الثاني (نقلا عن جريدة الشروق اليومي)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

تنطلق، غدا الندوات الجهوية لتقييم التقارير المنبثقة عن الولايات المتعلقة بتقييم وتقويم الإصلاحات في مرحلة التعليم الإلزامي، بحيث ستطرح فكرة إلغاء الدورة الاستدراكية لامتحان شهادة نهاية المرحلة الابتدائية بشدة لما لها من آثار سلبية في تحسين مستوى التلاميذ. في حين أن نسبة 80 بالمائة من تلاميذ النهائي يتغيّبون عن الدراسة مباشرة بعد انقضاء الفصل الثاني، رغم أن الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات شدّد على ضرورة تأكيد التسجيل خلال الفترة الممتدة بين 15 مارس و15 أفريل.
وسيحاول المشاركون في الندوات الجهوية التي ستعقد لمدة 3 أيام بـ4 ولايات، طرح كافة الأفكار والمقترحات التي أثارها الأساتذة، المفتشون، أولياء التلاميذ، والمديرون خلال تقييمهم لـ10 سنوات من الإصلاح التربوي للنقاش، بالدراسة والتحليل خاصة فكرة إلغاء الدورة الاستدراكية لامتحان ما يعرف "بالسانكيام"، لما لها من آثار سلبية في تحسين نتائج التلاميذ في الطور المتوسط وصولا إلى الطور الثانوي، باعتبار أن المرحلة الابتدائية هي القاعدية تستلزم إعطاءها عناية كبيرة ومسؤولة من قبل القائمين على القطاع، خاصة إذا علمنا أن تلاميذ هذه المرحلة يستفيدون بشتى الطرق من عملية الانتقال إلى الطور المتوسط، بدءا بموضوع الاختبار والذي يقتصر فيه على 3 مواد وهي الرياضيات، العربية والفرنسية، في وقت أن التلميذ يدرس مجموعة من الأنشطة التي لا تحتسب له في هذا الامتحان، وصولا إلى الدورة الاستدراكية التي أقل ما يقال عنها إنها دورة لتبديد الأموال من نقل للمواضيع، إطعام وحراسة وغيرها.


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى