موقع فدرالية جمعيات أولياء التلاميذ

موقع يهتم بانشغالات أولياء التلاميذ

اهلا وسهلا بضيوفنا الكرام فليكن شعارنا جميعا : فلنتجند من أجل منظومة تربوية أصيلة وعصرية ندعو الجميع لاثراء منتدانا بالمواضيع البناءة و الاقتراحات الهادفة بعض المقتفات من القانون التوجيهي الخاص بالتربية وهي:المادة 94: يقوم الأولياء في إطار التكامل بين الأسرة والمدرسة بمتابعة تمدرس أبنائهم والمواظبة عليه المادة 95: يجب على المؤسسة اطلاع الأولياء قصد تمكينهم من أداء الدور المطلوب منهم خاصة على ما يلي : - جدول التوقيت المقرر للتلاميذ والتغييرات التي قد تدخل عليه. - التغيبات والتأخرات والسلوكات التي تسجل عليهم - النتائج المدرسية التي يتحصلون عليها خلال عمليات التقييم التي تجرى عليهم. - برمجة النشاطات الثقافية والرياضية والترفيهية التي تنظم في فائدتهم. المادة 96: تنظم المؤسسة لقاءات دورية بين الأولياء والمعلمين والأساتذة هدفها إقامة حوار مباشر بين المدرسة والأسرة, وتلتزم الأطراف المذكورة بالمشاركة فيها بما يخدم مصلحة التلاميذ ويرفع المردود المدرسي. المادة 98: تبادر إدارة المؤسسة إلى اتخاذ التدابير اللازمة لتسهيل إنشاء جمعية أولياء التلاميذ باعتبارها الإطار المفضل للربط بين الأسرة والمدرسة وتدعيم العلاقة بينهما. المادة 99: تساهم جمعية أولياء التلاميذ في إطار الأحكام القانونية والتعليمية السارية في تقديم الدعم المعنوي والمادي للمؤسسة. المادة 101: تشارك جمعية أولياء التلاميذ في المساعدة المعنوية للمؤسسة على معالجة المعضلات وتذليل الصعوبات التي قد تحول دون مزاولة التلاميذ لأنشطتهم المدرسية بصفة طبيعية

68 بالمائة من التلاميذ لم يتحصلوا على المعدل في الفصل الثاني( نقلا عن جريدة الشروق اليومي)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

[center]
كشفت، مصادر مطلعة لـ"الشروق"، أن بعض مديري المواد، وبالتنسيق مع مفتشي المواد للأقسام النهائية، بادروا إلى تنظيم امتحانات بكالوريا تجريبي موحد، على مستوى بعض المقاطعات والدوائر، لتبادل وثائق التصحيح بين الأساتذة، بغية إعطاء أكثر مصداقية لهذا الامتحان الذي من خلاله يمكن أن تتضح النتائج الأولية للبكالوريا الحقيقي المقرر تنظيمه في 2 جوان القادم.
وقالت مصادرنا، بأن هذه التجربة ستطبقها كافة الثانويات الواقعة في إقليم بوزريعة، بحيث ينظمون بكالوريا بيضاء موحدة في مادة العلوم الإسلامية، على أن تعمم التجربة في إقليم الرويبة والمحمدية، وولايتي تيبازة وتيزي وزو، مؤكدة بأنه من خلال هذه المبادرة يمكن تحقيق نتائج جيدة في البكالوريا. ذلك أن التجربة تمكن من تجريب نماذج عن اختبارات امتحان البكالوريا لسنوات سابقة أي من 2006 إلى 2012، تكون مرفقة بالتصحيح.
وكان وزير التربية الوطنية، بابا أحمد عبد اللطيف، قد أعلن في وقت سابق أن كل الثانويات ستكون "تحت المجهر" ليتسنى تقييمها من خلال نتائج امتحان شهادة البكالوريا لهذه الدورة، على اعتبار أنه، هذه السنة، لم يشهد القطاع اضطرابات كبيرة في الدراسة مقارنة بالسنوات الماضية، باستثناء الإضراب الأخير الذي نظمته بعض نقابات التربية والحركة الاحتجاجية لعمال وموظفي الجنوب والهضاب العليا والسهوب.
وبخصوص النتائج الوطنية للفصل الثاني من الموسم الدراسي الحالي، قالت المصادر نفسها بأن نسبة 32 بالمائة من التلاميذ فقط قد حصلوا على معدل 10 على 20 فما فوق، مؤكدة بأن هذه النسبة لا يمكن اعتمادها "كمعيار" في تقييم مستوى التلاميذ.
نشيدة قوادري

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى