موقع فدرالية جمعيات أولياء التلاميذ

موقع يهتم بانشغالات أولياء التلاميذ

اهلا وسهلا بضيوفنا الكرام فليكن شعارنا جميعا : فلنتجند من أجل منظومة تربوية أصيلة وعصرية ندعو الجميع لاثراء منتدانا بالمواضيع البناءة و الاقتراحات الهادفة بعض المقتفات من القانون التوجيهي الخاص بالتربية وهي:المادة 94: يقوم الأولياء في إطار التكامل بين الأسرة والمدرسة بمتابعة تمدرس أبنائهم والمواظبة عليه المادة 95: يجب على المؤسسة اطلاع الأولياء قصد تمكينهم من أداء الدور المطلوب منهم خاصة على ما يلي : - جدول التوقيت المقرر للتلاميذ والتغييرات التي قد تدخل عليه. - التغيبات والتأخرات والسلوكات التي تسجل عليهم - النتائج المدرسية التي يتحصلون عليها خلال عمليات التقييم التي تجرى عليهم. - برمجة النشاطات الثقافية والرياضية والترفيهية التي تنظم في فائدتهم. المادة 96: تنظم المؤسسة لقاءات دورية بين الأولياء والمعلمين والأساتذة هدفها إقامة حوار مباشر بين المدرسة والأسرة, وتلتزم الأطراف المذكورة بالمشاركة فيها بما يخدم مصلحة التلاميذ ويرفع المردود المدرسي. المادة 98: تبادر إدارة المؤسسة إلى اتخاذ التدابير اللازمة لتسهيل إنشاء جمعية أولياء التلاميذ باعتبارها الإطار المفضل للربط بين الأسرة والمدرسة وتدعيم العلاقة بينهما. المادة 99: تساهم جمعية أولياء التلاميذ في إطار الأحكام القانونية والتعليمية السارية في تقديم الدعم المعنوي والمادي للمؤسسة. المادة 101: تشارك جمعية أولياء التلاميذ في المساعدة المعنوية للمؤسسة على معالجة المعضلات وتذليل الصعوبات التي قد تحول دون مزاولة التلاميذ لأنشطتهم المدرسية بصفة طبيعية

70 % من التلاميذ لم يتحصلوا على المعدل خلال الفصل الأول ( 2012/2013

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

70 بالمئة من تلاميذ المتوسط لم يتحصلوا على المعدل!

متوسطة

نتائج الفصل الأول كارثية بالنسبة لتلاميذ الطور المتوسط والثانوي في دراسة قام بها الكلا: ( نقلا عن جريدة البلاد)

25 بالمائة فقط من تلاميذ السنة الأولى متوسط تحصلوا على المعدل فما فوق و28 في السنة الثانية و30 في السنة الثالثة

ك. ليلى

تحصل أغلبية تلاميذ المدارس في الأطوار التعليمية الثلاثة على نتائج ضعيفة ودون المتوسط في امتحانات الفصل الأول، حيث سجلت نتائج ضعيفة جدا في أقسام السنوات الأولى والثانية متوسط وهو الشأن بالنسبة للطور الثانوي، فيما سجلت أضعف النتائج في مواد الرياضيات واللغات خاصة اللغة العربية، حيث أثرت المشاكل التي عرفها القطاع منذ بداية السنة وغياب عدد كبير من المعلمين والأساتذة عن قاعات التدريس في التحصيل الجيد للتلاميذ.
أكدت دراسة قام بها مجلس ثانويات الجزائر الكلا، كارثية نتائج الثلاثي الأول، إذ تقدر نسبة تلاميذ السنة الأولى متوسط الذين تحصلوا على المعدل فما فوق نسبة 25 بالمائة في حين تبلغ النسبة بالنسبة للسنة الثانية ثانوي 28 بالمائة وتبلغ النسبة بالنسبة للسنة الثالثة ثانوي 30 بالمائة.
وأكد إيدير عاشور المنسق الوطني للكلا، أن الدراسة التي قام بها المجلس تمت على عينة تخص 1200 تلميذ من كل طور يمثلون عدة ولايات منها الأغواط بجاية الجزائر العاصمة، بويرة تيزي وزو وهران أم البواقي وقسنطينة. وأوضح المتحدث أمس في تصريح لـ«البلاد”، أن النتائج الكارثية للثلاثي الأول هي نتيجة تراكم عدة مشاكل أهمها المستوى الضعيف الذي ينتقل به تلاميذ الطور الابتدائي إلى الطور المتوسط، يضاف إليه مشكل الاكتظاظ المسجل على مستوى التعليم الثانوي، حيث يفوق عدد التلاميذ في القسم الواحد 40 تلميذا، إلى جانب غياب أساتذة بعض المواد التعليمية، وكذا الظروف الاجتماعية والصحية المزرية التي يزاول فيها التلاميذ دروسهم، في منشآت مدرسية تفتقر لتهيئة وأخرى مهترئة عن الآخر، إضافة كما أشار المتحدث أيضا إلى حالات الغش المسجلة على مستوى الأقسام والتي كانت وراء تدني المستوى، ستضاف إليه الممارسات العاطفية التي يمارسها العديد من الأساتذة التي هي وراء انتقال عدة تلاميذ من قسم إلى القسم أعلى.
وكشف المتحدث عن حملات تحسيسية سيقوم بها الكلا لتحسيس أولياء التلاميذ بخطورة الوضع وحملهم على اتخاذ الاجراءات اللازمة لتحسين مستوى التلاميذ وهو ما يستدعي ـ يضيف المتحدث ـ إقرار إصلاحات أو مراجعة الإصلاحات التربوية خاصة أن النتائج الكارثية المسجلة في هذا الطور ستصل بعدها الى الجامعة، مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة الرسوب بدورها في الجامعة ويفسر المستوى الضعيف للطلبة.
من جهته، كشف رئيس النقابة الوطنية لعمال التربية بوجناح عبد الكريم، أن نتائج الفصل الأول للطور المتوسط للسنة الدراسية الحالية، ضعيفة جدا وتحت المتوسط، خاصة بالنسبة لتلاميذ الطور المتوسط، مشيرا إلى أن تلاميذ السنتين الأولى والثانية متوسط تحصلوا غالبيتهم على نتائج ضعيفة جدا، خاصة في مواد الرياضيات التي أغلب التلاميذ تحصلوا فيها على علامات تتراوح بين 3 و4 من 20، إضافة إلى اللغة العربية التي أكد بوجناح أنه بناء على تقارير مجالس الأقسام، فإن تلاميذ السنتين الأولى والثانية تحصلوا على علامات ضعيفة جدا وكارثية في مادة اللغة العربية، وهو ما أدى إلى تسجيل علامات ضعيفة في المواد الأخرى وأرجع المتحدث سبب ضعف النتائج التلاميذ إلى المشاكل التي عانى منها القطاع منذ بداية السنة الدراسية الحالية من اكتظاظ في الأقسام والعجز في التأطير. كما أشار إلى أن غياب الأساتذة المنتدبين الذين شاركوا في الانتخابات المحلية التي جرت في 29 نوفمبر الماضي أثر بشكل كبير على التحصيل العلمي للتلاميذ.

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fpemsila.arabepro.com

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى