موقع فدرالية جمعيات أولياء التلاميذ

موقع يهتم بانشغالات أولياء التلاميذ

اهلا وسهلا بضيوفنا الكرام فليكن شعارنا جميعا : فلنتجند من أجل منظومة تربوية أصيلة وعصرية ندعو الجميع لاثراء منتدانا بالمواضيع البناءة و الاقتراحات الهادفة بعض المقتفات من القانون التوجيهي الخاص بالتربية وهي:المادة 94: يقوم الأولياء في إطار التكامل بين الأسرة والمدرسة بمتابعة تمدرس أبنائهم والمواظبة عليه المادة 95: يجب على المؤسسة اطلاع الأولياء قصد تمكينهم من أداء الدور المطلوب منهم خاصة على ما يلي : - جدول التوقيت المقرر للتلاميذ والتغييرات التي قد تدخل عليه. - التغيبات والتأخرات والسلوكات التي تسجل عليهم - النتائج المدرسية التي يتحصلون عليها خلال عمليات التقييم التي تجرى عليهم. - برمجة النشاطات الثقافية والرياضية والترفيهية التي تنظم في فائدتهم. المادة 96: تنظم المؤسسة لقاءات دورية بين الأولياء والمعلمين والأساتذة هدفها إقامة حوار مباشر بين المدرسة والأسرة, وتلتزم الأطراف المذكورة بالمشاركة فيها بما يخدم مصلحة التلاميذ ويرفع المردود المدرسي. المادة 98: تبادر إدارة المؤسسة إلى اتخاذ التدابير اللازمة لتسهيل إنشاء جمعية أولياء التلاميذ باعتبارها الإطار المفضل للربط بين الأسرة والمدرسة وتدعيم العلاقة بينهما. المادة 99: تساهم جمعية أولياء التلاميذ في إطار الأحكام القانونية والتعليمية السارية في تقديم الدعم المعنوي والمادي للمؤسسة. المادة 101: تشارك جمعية أولياء التلاميذ في المساعدة المعنوية للمؤسسة على معالجة المعضلات وتذليل الصعوبات التي قد تحول دون مزاولة التلاميذ لأنشطتهم المدرسية بصفة طبيعية

الأولياء يرون أن صعوبة الرياضيات مقصودة للتخفيف على ثانوية ”القبة” امتحانات ”البيام” تنتهي بالزغاريد لسهولة المواضيع( نقلا عن جريدة الفجر اليومي)

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]


أنهى أمس ما يزيد عن 603 ألف تلميذ آخر امتحانات شهادة التعليم المتوسط، في ظروف سادها الارتياح والفرح، لسهولة المواضيع المطروحة، والتي تركت المترشحين يطمعون في معدلات جيدة وممتازة.

اهتزت أمس العديد من المراكز الخاصة بامتحانات شهادة البكالوريا بالعاصمة بالزغاريد التي صدحت بها حناجر المترشحات، ليؤكدن بعدها أن السبب هو المواضيع السهلة التي طرحت في آخر يوم من امتحانات ”البيام”، وهو ما تعلق بمادة الفرنسية والعلوم الطبيعية التي قال الجميع إن أسئلتها كانت في متناول الجميع، عكس ما كانت عليه مواضيع ”الرياضيات” التي قال عنها الأغلبية إنها كانت طويلة، وهو ما أكده رئيس الاتحاد الوطني لجمعيات أولياء التلاميذ أحمد خالد الذي نقل اعتماد أسئلة مفخخة، هدفها تخفيف الضغط على ثانوية الامتياز المتواجدة بالقبة.

وجندت  وزارة التربية 145 ألف مدرس، 110 ألف منهم للحراسة و35 ألف آخرون للتصحيح، وهم الذين وزعوا على 2226 مركز إجراء، و64 مركزا للتصحيح، كما كلف 5 آلاف ملاحظ من جهة أخرى للسهر على السير الحسن للامتحان، واعتبرت الوزارة أن عدد الحراس كاف لضمان الشفافية والسير الحسن، بهدف تفادي حدوث مشاكل على غرار ما عرفته امتحانات البكالوريا.

وينتظر أن تعلن نتائج أزيد من 603 ألف مترشح اجتازوا امتحانات شهادة التعليم المتوسط يوم 2 جويلية 2013، حيث قدر عدد المترشحين المتمدرسين 594690 وهو ما يمثل 98.58 بالمائة، من بينهم 311002 من الإناث، فيما قدر عدد المترشحين الأحرار بـ8549، أما عدد المترشحين لنيل هذه الشهادة من المدارس الخاصة فقد بلغ هذا العام 2832 مترشح، فيما بلغ عددهم في مراكز إعادة التربية 4503 مترشح.

وبخصوص المترشحين المعنيين باختبارات التربية الفنية والتشكيلية، فقد بلغت نسبتهم هذه السنة 51.50 بالمائة، فيما تقدم لإجراء امتحان التربية الموسيقية 176897 مترشح، أما امتحانات التربية البدنية والرياضية فقد اجتازها 577391 مترشح، أي ما يمثل نسبة 97.09 بالمائة من مجموع التلاميذ الذين اجتازوا الامتحان، ومقارنة مع دورة 2012 يلاحظ انخفاض عدد المترشحين بـ172716 مترشح أي بنسبة بلغت 22.25 بالمائة.

وينتقل مباشرة إلى السنة الأولى ثانوي المترشحون الحاصلون على معدل يساوي أو يفوق 10 من 20 في امتحان شهادة التعليم المتوسط، وذلك بحساب معدل الامتحان زائد المعدل السنوي للمراقبة المستمرة.

للإشارة، قدرت نسبة النجاح في امتحان التعليم المتوسط للسنة الفارطة على المستوى الوطني بـ72.10 بالمائة، أي ما يعادل 550232 ناجح من بين عدد إجمالي قدر بـ768491 مترشح.


غنية توات

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى