موقع فدرالية جمعيات أولياء التلاميذ

موقع يهتم بانشغالات أولياء التلاميذ

اهلا وسهلا بضيوفنا الكرام فليكن شعارنا جميعا : فلنتجند من أجل منظومة تربوية أصيلة وعصرية ندعو الجميع لاثراء منتدانا بالمواضيع البناءة و الاقتراحات الهادفة بعض المقتفات من القانون التوجيهي الخاص بالتربية وهي:المادة 94: يقوم الأولياء في إطار التكامل بين الأسرة والمدرسة بمتابعة تمدرس أبنائهم والمواظبة عليه المادة 95: يجب على المؤسسة اطلاع الأولياء قصد تمكينهم من أداء الدور المطلوب منهم خاصة على ما يلي : - جدول التوقيت المقرر للتلاميذ والتغييرات التي قد تدخل عليه. - التغيبات والتأخرات والسلوكات التي تسجل عليهم - النتائج المدرسية التي يتحصلون عليها خلال عمليات التقييم التي تجرى عليهم. - برمجة النشاطات الثقافية والرياضية والترفيهية التي تنظم في فائدتهم. المادة 96: تنظم المؤسسة لقاءات دورية بين الأولياء والمعلمين والأساتذة هدفها إقامة حوار مباشر بين المدرسة والأسرة, وتلتزم الأطراف المذكورة بالمشاركة فيها بما يخدم مصلحة التلاميذ ويرفع المردود المدرسي. المادة 98: تبادر إدارة المؤسسة إلى اتخاذ التدابير اللازمة لتسهيل إنشاء جمعية أولياء التلاميذ باعتبارها الإطار المفضل للربط بين الأسرة والمدرسة وتدعيم العلاقة بينهما. المادة 99: تساهم جمعية أولياء التلاميذ في إطار الأحكام القانونية والتعليمية السارية في تقديم الدعم المعنوي والمادي للمؤسسة. المادة 101: تشارك جمعية أولياء التلاميذ في المساعدة المعنوية للمؤسسة على معالجة المعضلات وتذليل الصعوبات التي قد تحول دون مزاولة التلاميذ لأنشطتهم المدرسية بصفة طبيعية

مشكل الاكتظاظ داخل الأقسام لا يزال مطروحا خلال السنة الدراسية الجارية (نقلا عن جريدة الحوار اليومي)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

أفادت وزارة السّكن والعمران في حصيلة لها أن 73 بالمائة من المنشآت التربوية لم يتم تسلمها في الوقت المناسب، والتي سيتأخر الانجاز بها إلى أجل أقربه بداية أكتوبر القادم.
واستنادا إلى حصيلة وزارة السكن والعمران فإن 3208 مشروع خاص بقطاع التربية الوطنية قد تم تسطيره من مجموع 5470 مشروع، أي أن نسبة 26 بالمائة من إجمالي المشاريع قد أنجزت في حين تم تسجيل تأخر كبير في إنجاز وتسليم المؤسسات التربوية، التي كان من المفروض أن يتمّ تسلمها بداية الأسبوع القادم المصادف للدخول المدرسي للسنة الدراسية 2013 -2014.

وكانت تلك المؤسسات الغير منجزة ستحتوي العدد الهائل من التلاميذ خاصة في الطور الثانوي (سنة أولى وثانية ثانوي)، ضف إلى ذلك ما تسببت به الفيضانات العارمة التي اجتاحت عددا من ولايات الشرق الجزائري كخنشلة وأم البواقي باتنة وسكيكدة من أضرار في عدد من مؤسسات التربية وهو ما يقف عائقا أمام التحاق التلاميذ بهذه المدارس ابتداءا من الأسبوع القادم على الأقل.

نسرين مومن

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى