موقع فدرالية جمعيات أولياء التلاميذ

موقع يهتم بانشغالات أولياء التلاميذ

اهلا وسهلا بضيوفنا الكرام فليكن شعارنا جميعا : فلنتجند من أجل منظومة تربوية أصيلة وعصرية ندعو الجميع لاثراء منتدانا بالمواضيع البناءة و الاقتراحات الهادفة بعض المقتفات من القانون التوجيهي الخاص بالتربية وهي:المادة 94: يقوم الأولياء في إطار التكامل بين الأسرة والمدرسة بمتابعة تمدرس أبنائهم والمواظبة عليه المادة 95: يجب على المؤسسة اطلاع الأولياء قصد تمكينهم من أداء الدور المطلوب منهم خاصة على ما يلي : - جدول التوقيت المقرر للتلاميذ والتغييرات التي قد تدخل عليه. - التغيبات والتأخرات والسلوكات التي تسجل عليهم - النتائج المدرسية التي يتحصلون عليها خلال عمليات التقييم التي تجرى عليهم. - برمجة النشاطات الثقافية والرياضية والترفيهية التي تنظم في فائدتهم. المادة 96: تنظم المؤسسة لقاءات دورية بين الأولياء والمعلمين والأساتذة هدفها إقامة حوار مباشر بين المدرسة والأسرة, وتلتزم الأطراف المذكورة بالمشاركة فيها بما يخدم مصلحة التلاميذ ويرفع المردود المدرسي. المادة 98: تبادر إدارة المؤسسة إلى اتخاذ التدابير اللازمة لتسهيل إنشاء جمعية أولياء التلاميذ باعتبارها الإطار المفضل للربط بين الأسرة والمدرسة وتدعيم العلاقة بينهما. المادة 99: تساهم جمعية أولياء التلاميذ في إطار الأحكام القانونية والتعليمية السارية في تقديم الدعم المعنوي والمادي للمؤسسة. المادة 101: تشارك جمعية أولياء التلاميذ في المساعدة المعنوية للمؤسسة على معالجة المعضلات وتذليل الصعوبات التي قد تحول دون مزاولة التلاميذ لأنشطتهم المدرسية بصفة طبيعية

نقابات التربية تطالب بالعودة إلى نظام ألــــ6 سنوات في الابتدائي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

نقابات التربية تطالب بالعودة إلى نظام 6 سنوات في الابتدائي ( نقلا عن جريدة البلاد ليوم 29/12/2012 )

بابا أحمد يستدعي المدراء الولائيين والنقابات لتقييم النتائج

ليلى. ك

طالبت أغلب نقابات التربية الوطنية الوزير بابا أحمد بضرورة العودة إلى النظام الكلاسيكي ذي السنوات الست في الطور الإبتدائي وذلك جراء النتائج الكارثية التي تحصل عليها أغلب تلاميذ هذا الطور، وذلك في سيناريو عرف التكرار لعدة سنوات. وعلى هذا المنوال، اقترح عبد الكريم بوجناح رئيس النقابة الوطنية لعمال التربية ”أس أن تي يو” الوزير العودة إلى نظام الست سنوات في الطور الابتدائي لتمكين التلاميذ من توسيع معلوماتهم وتمكينهم من تلقي المعلومات والمعارف بالشكل المطلوب، خاصة أن نتائج الفصل الأول بينت أن أغلبية تلاميذ السنة الأولى متوسط تحصلوا على نتائج كارثية تباينت بين إنذارات وتوبيخات. وأشار المتحدث، أمس في تصريح لـ«البلاد”، إلى أن النقابة ستتقدم بطلب رسمي خلال الندوة الوطنية المزمع تنظيمها الخميس المقبل للعودة الى نظام الست سنوات مع الإبقاء على أربع سنوات في الطور المتوسط، إضافة إلى ضرورة مراجعة المناهج والبرامج التربوية بشكل يسمح باكتساب المتمدرسين المعلومات والمعارف التي تمكنهم من النجاح من طور الى طور الى غاية الوصول إلى الجامعة. من جهته أكد مزيان مريان رئيس نقابة ”سنابست”، أن نتائج الفصل الأول كانت غير مرضية خاصة بالنسبة لتلاميذ السنة الأولى ثانوي، إذ إن تقارير الولايات أثبتت أن أغلبية التلاميذ في هذه السنة تحصلوا على إنذار أو متوسط، ونسبة قليلة منهم تحصلت على نتائج فوق المتوسط، في حين كانت النتائج أحسن بقليل بالنسبة للسنتين الثانية والثالثة ثانوي، إلا أنها تبقى غير مرضية. وقال المتحدث إن حل هذه الاختلالات يكمن في مراجعة إصلاحات المنظمومة التربوية في ندوة وطنية تضم جميع الأطراف المختصين بمن في ذلك النفسانيون والبيداغوجيون، مع إعادة النظر في البرامج وتكوين المعلمين، فالشهادات لا تكفي لتكوين أساتذة قادرين على إيصال المعارف إلى التلاميذ.
وتساءل مزيان مريان عن أسباب عدم تطبيق جميع إصلاحات المنظومة التربوية وإلغاء جزء منها، مرجحا إمكانية وقوع الخلل في الأجزاء التي تم إسقاطها من إصلاحات بن زاغو. من جهتها وجهت وزارة التربية الوطنية دعوة إلى نقابات التربيبة لحضور الندوة الوطنية لتقييم نتائج الفصل الأول بحضور مدراء التربية لـ 48 ولاية وأولياء التلاميذ، في محاولة لإيجاد تفسير وحل للنتائج الكارثية للتلاميذ في الفصل الأول. إذ إن أغلبية تلاميذ الطور المتوسط تحصلوا على إنذارات وتوبيخات، وتراوحت نتائج تلاميذ الطور الثانوي بين إنذار ومتوسط. يناقش الوزير عبد اللطيف بابا أحمد رفقة مدراء التربية الخمسين ونقابات التربية إلى جانب أولياء التلاميذ نتائج الثلاثي الأول من السنة الدراسية التي كانت غير مرضية وخيبت آمال الأساتذة والأولياء والتلاميذ، فأغلبية التلاميذ في الطور المتوسط خاصة السنة الأولى تحصلوا على نتائج كارثية تراوحت بين إنذارات وتوبيخات، وكذلك الشأن بالنسبة للطور الثانوي خاصة السنة الأولى، كانت النتائج بين إندار ومتوسط، في حين تحصلت فئة قليلة على نتائج فوق المتوسط.
يذكر أن الندوة الوطنية سبقتها أربع ندوات جهوية تم تنظيمها الأسبوع الماضي عبر ولايات بكل من تيزي وزو لولايات الوسط، وبسكرة بالنسبة للشرق.

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fpemsila.arabepro.com

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى