موقع فدرالية جمعيات أولياء التلاميذ

موقع يهتم بانشغالات أولياء التلاميذ

اهلا وسهلا بضيوفنا الكرام فليكن شعارنا جميعا : فلنتجند من أجل منظومة تربوية أصيلة وعصرية ندعو الجميع لاثراء منتدانا بالمواضيع البناءة و الاقتراحات الهادفة بعض المقتفات من القانون التوجيهي الخاص بالتربية وهي:المادة 94: يقوم الأولياء في إطار التكامل بين الأسرة والمدرسة بمتابعة تمدرس أبنائهم والمواظبة عليه المادة 95: يجب على المؤسسة اطلاع الأولياء قصد تمكينهم من أداء الدور المطلوب منهم خاصة على ما يلي : - جدول التوقيت المقرر للتلاميذ والتغييرات التي قد تدخل عليه. - التغيبات والتأخرات والسلوكات التي تسجل عليهم - النتائج المدرسية التي يتحصلون عليها خلال عمليات التقييم التي تجرى عليهم. - برمجة النشاطات الثقافية والرياضية والترفيهية التي تنظم في فائدتهم. المادة 96: تنظم المؤسسة لقاءات دورية بين الأولياء والمعلمين والأساتذة هدفها إقامة حوار مباشر بين المدرسة والأسرة, وتلتزم الأطراف المذكورة بالمشاركة فيها بما يخدم مصلحة التلاميذ ويرفع المردود المدرسي. المادة 98: تبادر إدارة المؤسسة إلى اتخاذ التدابير اللازمة لتسهيل إنشاء جمعية أولياء التلاميذ باعتبارها الإطار المفضل للربط بين الأسرة والمدرسة وتدعيم العلاقة بينهما. المادة 99: تساهم جمعية أولياء التلاميذ في إطار الأحكام القانونية والتعليمية السارية في تقديم الدعم المعنوي والمادي للمؤسسة. المادة 101: تشارك جمعية أولياء التلاميذ في المساعدة المعنوية للمؤسسة على معالجة المعضلات وتذليل الصعوبات التي قد تحول دون مزاولة التلاميذ لأنشطتهم المدرسية بصفة طبيعية

مرض مجهول ينتشر وسط التلاميذ و الصحة المدرسية تستنفر مصالحها بولاية خنشلة( نقلا عن جريدة آخر ساعة)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

عشرات التلاميذ يصابون بداء جلدي معد وعينات ترسل لمعهد باستور لكشف حقيقة الداء


كشفت
مصادر طبية متطابقة لآخرساعة في نهاية هذا الأسبوع أن وحدات العلاج
المدرسية قد سجلت في الأيام الأخيرة تسجيل إصابة العشرات من التلاميذ بمرض
لا يزال مجهولا ولم يحدد نوعه بعد وسط تلاميذ المدارس الابتدائية وبعض من
الثانويات ببعض من بلديات ولاية خنشلة وبالخصوص منها عاصمة الولاية و
البلديات النائية والفقيرة مثل بلديات الجنوب وبلدية بغاي وماجاورها. وحسب
مصادر آخر ساعة فإن المصالح الطبية المدرسية سجلت عشرات الحالات وسط
التلاميذ في
الطورين
الإبتدائي والثانوي عبر العديد من البلديات خاصة منها عاصمة الولاية خنشلة
وبلدية بغاي وبلديات الجنوب مثل خيران وبابار والولجة. وأضاف المصدر أن
وحدات الكشف ببلدية بغاي و وحدتين بعاصمة الولاية خنشلة التابعتين للمؤسسة
العمومية للصحة الجوارية بخنشلة أعلنت حالة الاستنفار بعد اكتشاف عشرات
الاصابات بمرض غريب مس تلاميذ الطورين المذكورين .وأضاف المصدر أن الداء له
أعراض تشبه أعراض داء البوحمرون آو مرض أخر يسمي الحميري وهو مرض معد يعد
خطرا حقيقيا خاصة على الأمهات الحوامل على أساس أن هذا الأخير يؤثر على
الجنين وهو في رحم أمه سواء أن ولد مصاب بمرض القلب آو يتأخر في النمو
العقلي والجسمي.وعلمت آخر ساعة أن الجهات الطبية وفور تدخلها قامت بأخذ
أكثر من 10عينات من مختلف الأماكن وأرسلت على جناح السرعة إلى معهد باستور
بالجزائر العاصمة لإجراء التحاليل.آخر ساعة وللتأكد من ا
لخبر
اتصلت بعدد من مسؤولي قطاع الصحة الذين رفضوا التصريح بأي معلومات عن
القضية ولم يؤكدوا الأمر أو ينفوه ، في حين مصدر مسؤول بقطاع التربية أكد
أن الحالات متفرقة وأن الوضع لا يدعو للقلق
.

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى