موقع فدرالية جمعيات أولياء التلاميذ

موقع يهتم بانشغالات أولياء التلاميذ

اهلا وسهلا بضيوفنا الكرام فليكن شعارنا جميعا : فلنتجند من أجل منظومة تربوية أصيلة وعصرية ندعو الجميع لاثراء منتدانا بالمواضيع البناءة و الاقتراحات الهادفة بعض المقتفات من القانون التوجيهي الخاص بالتربية وهي:المادة 94: يقوم الأولياء في إطار التكامل بين الأسرة والمدرسة بمتابعة تمدرس أبنائهم والمواظبة عليه المادة 95: يجب على المؤسسة اطلاع الأولياء قصد تمكينهم من أداء الدور المطلوب منهم خاصة على ما يلي : - جدول التوقيت المقرر للتلاميذ والتغييرات التي قد تدخل عليه. - التغيبات والتأخرات والسلوكات التي تسجل عليهم - النتائج المدرسية التي يتحصلون عليها خلال عمليات التقييم التي تجرى عليهم. - برمجة النشاطات الثقافية والرياضية والترفيهية التي تنظم في فائدتهم. المادة 96: تنظم المؤسسة لقاءات دورية بين الأولياء والمعلمين والأساتذة هدفها إقامة حوار مباشر بين المدرسة والأسرة, وتلتزم الأطراف المذكورة بالمشاركة فيها بما يخدم مصلحة التلاميذ ويرفع المردود المدرسي. المادة 98: تبادر إدارة المؤسسة إلى اتخاذ التدابير اللازمة لتسهيل إنشاء جمعية أولياء التلاميذ باعتبارها الإطار المفضل للربط بين الأسرة والمدرسة وتدعيم العلاقة بينهما. المادة 99: تساهم جمعية أولياء التلاميذ في إطار الأحكام القانونية والتعليمية السارية في تقديم الدعم المعنوي والمادي للمؤسسة. المادة 101: تشارك جمعية أولياء التلاميذ في المساعدة المعنوية للمؤسسة على معالجة المعضلات وتذليل الصعوبات التي قد تحول دون مزاولة التلاميذ لأنشطتهم المدرسية بصفة طبيعية

الجزء الثاني من اللقاء الذي جرى مع السيد وزير التربية الوطنية عبر الساتل مع 25 ولاية حول الدروس الخصوصية( الجزء الثاني)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

السلام عليكم جميعا - أواصل معكم الجزء الثاني من تدخلات الولايات حول الدروس الخخصوصية: أسبابها: غياب الإطار الكفء - يجب القيام بوقفة تقييمية حول الإصلاح- سعي الولي للدروس لنجاح ابنه بأي طريقة كانت -يجب طرح السؤال لماذا هذه الدروس؟ وما هي المواد المعنية بالدروس الخصوصية؟ القيام بالدرووس الخصوصية عبارة عن كسب غير مشروع-يجب القضاء على هذه الظاهرة بالتدرج -يجب فتح ملفات أخرى هي في غاية الأهمية مثل العنف المدرسي والبحث عن أسبابه وعلاجه- الدروس الخصوصية عي عملية تجارية بدون سجل تجاري -تفعيل البطاقة التركيبية- فتح المؤسسات التربوية بضوابط قانونية وتشريعية -تشخيص العملية وهذه تبدأ من الابتدائي لأنه هو أساس الضعف خاصة المواد القاعدية - دعوة المتقاعدية لتغطية العجز في اللغات خاصة بالجنوب-غياب التلميذ في هذا اللقاء لأنه هو محور العملية -منع الدروس الخصوصية- يجب مواجهة الظاهرة بإرادة سياسية - تأطير المؤسسات التربوية بجمعيات أولياء التلاميذ- منح رخص قانوينة من الوصاية ومتابعة هذه الظاهرة من قبل المفتشين -شكاوى التلاميذ من عدم استيعاب الدروس في المؤسسات التربوية -يجب طرح السؤال متى ظهرت هذه الظاهرة؟ ولماذا ؟غياب المفتشين -يجب إصدار مدونة أخلاق مهنية تربوية توقع من قبل كل المربين - مراجعة المواقيت الرسمية -إعطاء الحرية للتلميذ لاختيار الأستاذ الذي يقدم له الدعم - بعد تدخلات الولايات تدخل السيد وزير التربية بكلمة ختامية ملخصها :يجب الاهتمام بالتكوين من جميع جوانبه لأنه يكاد ينعدم - يجب أخلقة المهنة - IL FAUT APPRENDRE A L'ELEVE A APPRENDRE - أصبحت هذه الظاهرة تباهي بين الأولياء- نحن نفكر في رفع قيمة الساعة الإضافية - من المؤسف أن الدروس الخصوصية تقدم لتلاميذ الابتدائي - يمكن إعادة النظر في الحصص اللاصفية بدروس دعم -ضرورة استقبال الأولياء من قبل مديري المؤسسات التربوية - اتصال وتواصل الأولياء بينهم وبين المؤسسات التربوية - ستطرح كل القضايا على الحكومة آواخر شهر نوفمبر . وانتهى اللقاء على الساعة 14.30 زوالا- إن ما قدمته عبارة عن رؤوس أقلام حسب ما تم طرحه من المتدخلين وعفوا إن قصرت في الشرح - وشكرا للجميع.

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى