موقع فدرالية جمعيات أولياء التلاميذ

موقع يهتم بانشغالات أولياء التلاميذ

اهلا وسهلا بضيوفنا الكرام فليكن شعارنا جميعا : فلنتجند من أجل منظومة تربوية أصيلة وعصرية ندعو الجميع لاثراء منتدانا بالمواضيع البناءة و الاقتراحات الهادفة بعض المقتفات من القانون التوجيهي الخاص بالتربية وهي:المادة 94: يقوم الأولياء في إطار التكامل بين الأسرة والمدرسة بمتابعة تمدرس أبنائهم والمواظبة عليه المادة 95: يجب على المؤسسة اطلاع الأولياء قصد تمكينهم من أداء الدور المطلوب منهم خاصة على ما يلي : - جدول التوقيت المقرر للتلاميذ والتغييرات التي قد تدخل عليه. - التغيبات والتأخرات والسلوكات التي تسجل عليهم - النتائج المدرسية التي يتحصلون عليها خلال عمليات التقييم التي تجرى عليهم. - برمجة النشاطات الثقافية والرياضية والترفيهية التي تنظم في فائدتهم. المادة 96: تنظم المؤسسة لقاءات دورية بين الأولياء والمعلمين والأساتذة هدفها إقامة حوار مباشر بين المدرسة والأسرة, وتلتزم الأطراف المذكورة بالمشاركة فيها بما يخدم مصلحة التلاميذ ويرفع المردود المدرسي. المادة 98: تبادر إدارة المؤسسة إلى اتخاذ التدابير اللازمة لتسهيل إنشاء جمعية أولياء التلاميذ باعتبارها الإطار المفضل للربط بين الأسرة والمدرسة وتدعيم العلاقة بينهما. المادة 99: تساهم جمعية أولياء التلاميذ في إطار الأحكام القانونية والتعليمية السارية في تقديم الدعم المعنوي والمادي للمؤسسة. المادة 101: تشارك جمعية أولياء التلاميذ في المساعدة المعنوية للمؤسسة على معالجة المعضلات وتذليل الصعوبات التي قد تحول دون مزاولة التلاميذ لأنشطتهم المدرسية بصفة طبيعية

جمعية أولياء التلاميذ لمدرسة سهيلي الديلمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 جمعية أولياء التلاميذ لمدرسة سهيلي الديلمي في الأربعاء نوفمبر 20, 2013 5:35 pm

أبدى الطّاقم التّربوي وأوليّاء تلاميذ مدرسة سهيلي الديلمي الابتدائيّة الواقعة بحي 504 مسكن اشبيليا ولاية المسيلة امتعاضهم وتذمّرهم الشّديدين من الوضعيّة التي يصفونها بالمزريّة التي تعيشها المؤسّسة منذ مدّة في غيّاب أي التفاتة جادّة من طرف الجهات المسؤولة، المعلّمون والأوليّاء أكّدوا على خطورة الوضع الذي أصبحت تعيشه المدرسة جرّاء وضعيّة السّور الذي أصبح قاب قوسين أو أدنى من الانهيّار و أصبح يشكّل خوفا على حياة الطّاقم التّربوي والتّلاميذ و زد على ذلك موجود به عداد غاز المدينة ، مدير المدرسة أوضح أنه قام بتحرير تقارير حول وضعيّة المؤسّسة وحوّلها لمصالح مديريّة التربيّة التي عرضت بدورها القضيّة على رئيس بلديّة المسيلة لاتّخاذ الإجراءات الضّروريّة ، غير أن المدّة طالت زيّادة على اللّزوم لأنّ ما تعيشه المدرسة يحتاج حلاّ عاجلا غير آجل حتّى تعود الطّمأنينة لمرتادي المدرسة من معلّمين وتلاميذ .

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى