موقع فدرالية جمعيات أولياء التلاميذ

موقع يهتم بانشغالات أولياء التلاميذ

اهلا وسهلا بضيوفنا الكرام فليكن شعارنا جميعا : فلنتجند من أجل منظومة تربوية أصيلة وعصرية ندعو الجميع لاثراء منتدانا بالمواضيع البناءة و الاقتراحات الهادفة بعض المقتفات من القانون التوجيهي الخاص بالتربية وهي:المادة 94: يقوم الأولياء في إطار التكامل بين الأسرة والمدرسة بمتابعة تمدرس أبنائهم والمواظبة عليه المادة 95: يجب على المؤسسة اطلاع الأولياء قصد تمكينهم من أداء الدور المطلوب منهم خاصة على ما يلي : - جدول التوقيت المقرر للتلاميذ والتغييرات التي قد تدخل عليه. - التغيبات والتأخرات والسلوكات التي تسجل عليهم - النتائج المدرسية التي يتحصلون عليها خلال عمليات التقييم التي تجرى عليهم. - برمجة النشاطات الثقافية والرياضية والترفيهية التي تنظم في فائدتهم. المادة 96: تنظم المؤسسة لقاءات دورية بين الأولياء والمعلمين والأساتذة هدفها إقامة حوار مباشر بين المدرسة والأسرة, وتلتزم الأطراف المذكورة بالمشاركة فيها بما يخدم مصلحة التلاميذ ويرفع المردود المدرسي. المادة 98: تبادر إدارة المؤسسة إلى اتخاذ التدابير اللازمة لتسهيل إنشاء جمعية أولياء التلاميذ باعتبارها الإطار المفضل للربط بين الأسرة والمدرسة وتدعيم العلاقة بينهما. المادة 99: تساهم جمعية أولياء التلاميذ في إطار الأحكام القانونية والتعليمية السارية في تقديم الدعم المعنوي والمادي للمؤسسة. المادة 101: تشارك جمعية أولياء التلاميذ في المساعدة المعنوية للمؤسسة على معالجة المعضلات وتذليل الصعوبات التي قد تحول دون مزاولة التلاميذ لأنشطتهم المدرسية بصفة طبيعية

نفت مغادرة 400 ألف طفل لمقاعد الدراسة قبل نهاية المرحلة الابتدائية وزارة التربية: “الرقم لايتجاوز 31 ألف تلميذ سنويا”

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

نفت وزارة التربية المعلومات التي نسبت الى  الأستاذ مصطفى خياطي حول مغادرة 400 الف طفل مقاعد الدراسة سنويا قبل نهاية المرحلة الابتدائية،  قالت في بيان لها ان الرقم الصحيح ورد في  الوثائق التي قدمها خياطي اثناء الاحتفال بالذكرى 24 للاتفاقية الدولية لحقوق الاطفال تخالف ذلك، حيث الاحصائيات الصحيحة الواردة جاءت فقط بالعدد، 30الف و614 طفلا يغادر المدرسة في مرحلة التعليم الابتدائي علما ان من بين هؤلاء من غادر التراب الوطني او توفي او يتابع دراسته في مؤسسات مختصة تابعة لقطاع التضامن الوطني والأسرة او مؤسسات خاصة للتربية والتعليم.

ومن المدهش حسب بيان الوزارة ما ورد في تضخيم ظاهرة الإعادة في السنة الاولى ثانوي والتي نسبت الى خياطي والتي تعدت 93 بالمائة، وهو خلافا لما قدمه من وثائق، حيث قدر عدد المعيدين في هذا المستوى بـ90 الف و799 تلميذ أي بنسبة 12.79 في المائة.

كما نفت الوزارة المعلومات التي تفيد ان اقل من 10 في المائة فقط من الاطفال الذين تترواح اعمارهم ما بين 4 و6 سنوات يذهبون الى الحضانة او المدرسة التحضيرية، وأكدت ان هذه المعلومة التي نسبت لخبير اليونسيف في الجزائر مغالطة لواقع التربية التحضيرية ونظامها وتنظيمها في الجزائر والتي تخص الأطفال المتراوح عمرهم بين 5 و6 سنوات والمتكفل بهم في اطار المؤسسات التابعة لقطاع التربية الوطنية وحدها، طبقا للقانون التوجيهي رقم 08/04 المؤرخ في 23 جانفي 2008، حيث نسبة تغطية التربية التحضيرية تجاوزت 74 في المائة خلال السنة الدراسية 2012/2013، علما ان هذه النسبة كانت لا تتجاوز 10 في المائة في السنة الدراسية 2008/2009، وذلك دون رصد احصائيات المؤسسات التابعة للقطاعات الاجتماعية والاقتصادية العمومية الأخرى أو مؤسسات التربية والتعليم الخاصة. ويجدر التذكير بان نظام التربية التحضيرية لمن هم بين 5 و6 سنوات يختلف عن نظام التعليم ما قبل المدرسي الذي يتكفل بالاطفال بين سن 3 و5 سنوات.

زهية.م

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى